أحمدي البنهاوي
غاب المنتخب الإماراتي للناشئين عمدًا عن مواجهة بنجلاديش، في التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس آسيا تحت 16 عاما في ماليزيا، العام المقبل، والتي انطلقت مجموعتها، أمس الأربعاء في الدوحة، حيث من المقرر إقامة مباريات المجموعة الخامسة في العاصمة القطرية، والتي ضمت منتخبات قطر واليمن وبنجلاديش والإمارات.

وبات الاتحاد الإماراتي لكرة القدم في انتظار فرض عقوبات قاسية عليه من قبل الاتحاد الآسيوي، تبدأ بغرامة مالية وإنذار من تكرار هذه الواقعة، وتصل إلى المنع من المشاركة في التصفيات المقبلة، وذلك بعدما أعلن عن انسحاب منتخب بلاده للناشئين من تلك التصفيات؛ بسبب عدم رغبته في التواجد بالدوحة، في الوقت الذي تتزعم فيه الإمارات قيادة حصار تشترك فيه دول خليجية أخرى على قطر، بدعاوى مختلفة.

جدول جديد

ومن المقرر أن تُستكمل التصفيات بدون مشاركة المنتخب الإماراتي، بعدما وضعت لجنة المسابقات بـالاتحاد الآسيوي جدولا جديدا للمنافسات يستثني الإمارات، حيث ستلعب بنجلاديش مع اليمن غدا الجمعة على ملعب حمد الكبير، في مواجهة يكفي المنتخب اليمني فيها الفوز بأي نتيجة من أجل حصد بطاقة التأهل رسميا للنهائيات، بعدما فاز بالجولة الأولى على قطر بنتيجة 6/1، فيما سيختتم المنتخب القطري المنافسات بمواجهة بنجلاديش.

محكمة رياضية

ورفض الاتحاد الآسيوي طلبًا تقدمت به الإمارات من أجل نقل مكان إقامة مجموعته من العاصمة القطرية الدوحة إلى مكان آخر، أو نقل الإمارات لمجموعة أخرى، أو حتى تأجيل التصفيات.

وحاول "الآسيوي" التدخل بشكل إيجابي، والتبديل بين "المنتخب الإماراتي" ونظيره العراقي، وبالفعل أعلن عن ذلك بتغيير مجموعات البطولة على موقعه الرسمي، لكنه تراجع بعد ذلك، بسبب اعتراض بعض المنتخبات على ذلك؛ بسبب اختلاف المستويات الفنية بين المنتخبين.

وتشمل التصفيات مشاركة 44 منتخبا، تم تقسيمها إلى 10 مجموعات بنظام المناطق، ويتأهل أول كل مجموعة مباشرة إلى النهائيات، فيما يتأهل أفضل 5 منتخبات احتلت المركز الثاني ليكون الإجمالي مع ماليزيا المستضيفة 16 منتخبا.

Facebook Comments