كتب أحمد علي:

تستكمل محكمة جنايات القاهرة، اليوم الأربعاء، جلسات إعادة محاكمة الرئيس محمد مرسي و27 آخرين، المعتقلين المعادة محاكمتهم في القضية الهزلية المعروفة إعلامياً بقضية "وادي النطرون" إبان ثورة 25 يناير 2011، ومن المقرر فى جلسة اليوم استكمال سماع الشهود.

وتأتي إعادة المحاكمة بعد أن قضت محكمة النقض في 15 نوفمبر 2016، بإلغاء الأحكام الصادرة بالإعدام والسجن من محكمة أول درجة، ضد المعتقلين المحكوم عليهم حضوريا بالقضية، وعددهم 26 معتقلا من أصل 131 بالقضية، وقررت إعادة المحاكمة من جديد للمعتقلين فقط، بعد قبول طعنهم جميعا، أمام دائرة أخرى مغايرة للدائرة التي أصدرت حكم أول درجة.

وتواصل المحكمة العسكرية، بأسيوط جلسات إعادة اجراءات 45 من مناهضى الانقلاب العسكرى الدموى الغاشم فى 5 قضايا هزلية بزعم الانضمام إلى جماعة أسست على خلاف أحكام القانون، اقتحام وتخريب منشاة عامة.

وتضم القضة اليوم 5 من مناهضى الانقلاب بالمنيا بزعم اقتحام قسم شرطة مركز ملوي بالمنيا، وتضم القضية الثانية 25 من مناهضى الانقلاب العسكرى الدموى الغاشم بزعم الانضمام إلى جماعة أسست على خلاف أحكام القانون، واقتحام وحدة مرور ملوي بالمنيا.

كما تضم القضية الثالثة 4 من مناهضى الانقلاب العسكرى بزعم اقتحام قسم شرطة بندر ملوي بالمنيا عقب مذبحة فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة فيما تضم القضية الرابعة 3 من مناهضى الانقلاب العسكرى بزعم اقتحام محكمة ملوي بالمنيا، بينما تضم القضية الخامسة 8 بزعم اقتحام مجلس مدينة ملوي بالمنيا.

كما تستكمل الدائرة الأولى، بمحكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة، برئاسة المستشار بخيت إسماعيل، نائب رئيس مجلس الدولة، نظر الدعوى رقم 22333/22323 لسنة 71 قضائية، المقامة من أحلام سعداوي، وعزة عبد الحليم، التي تطالبان فيها بالسماح بالزيارة أسبوعيًا للمحتجزين بسجن العقرب.

وطالبت الدعوة أيضا بوقف تنفيذ "القرار السلبى الصادر بالامتناع عن عدم إغلاق سجن طرة شديد الحراسة 992 المسمى بالعقرب، وما يترتب على ذلك من آثار، أخصها توزيع المحتجزين على السجون التي تقع بالقرب من محل إقامتهم وتنفيذ الحكم بمسودته وبدون إعلان".

Facebook Comments