كتب أحمد علي:

تواصل محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بأكاديمية الشرطة، برئاسة قاضى العسكر المستشار محمد شيرين فهمي جلسات قضية أحداث عين شمس والمعروفة إعلاميا بمقتل الصحفية ميادة أشرف، التى تعود لتاريخ 28 مارس 2014.

وتضم القضية الهزلية 48 من مناهضى الانقلاب العسكرى الدموى الغاشم بزعم الانضمام لجماعة أسست على خلاف أحكام القانون، التجمهر، التظاهر دون إخطار، القتل العمد والشروع في القتل.

وتستمع المحكمة ذاتها لأقوال الشهود فى القضية الهزلية المعروفة إعلاميا بهزلية مذبحة فض اعتصام رابعة العدوية أبشع مذبحة عرفها تاريخ مصر الحديث ارتكبتها سلطات الانقلاب وتضم 739 من مناهضى الانقلاب العسكرى.

ولفقت نيابة الانقلاب للوارد أسماؤهم فى القضية عدة اتهامات منها "الانضمام إلى جماعة أسست على خلاف أحكام القانون، القتل والشروع فى قتل، التجمهر، التظاهر دون إخطار".
 
وتنظر محكمة جنح مستأنف الدقي، المنعقدة بمحكمة شمال الجيزة بشارع السودان، استئناف 6 من متظاهري تيران وصنافير بالدقي على حكم حبسهم 5 سنوات وتغريمهم مبلغ 100 ألف جنيه لاتهامهم بالتظاهر دون إخطار، التجمهر، نشر أخبار وبيانات كاذبة.
 
كما تواصل محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة قاضى العسكر المستشار حسن فريد، جلسات محاكمة 20 من مناهض الانقلاب العسكرى  بزعم تكوين خلية بمرسى مطروح  تتبع تنظيم داعش بليبيا  بعد تلفيق اتهامات لهم تتعلق بارتكاب جريمة قتل  21 مسيحى مصرى  من العاملين في ليبيا.

ومن المقرر فى جلسة اليوم منذ الجلسة السابقة بتاريخ 16 مايو الجارى الاستماع لمرافعة النيابة.

وتواصل محكمة الجنايات بالزقازيق جلسات محاكمة 3 من مناهضى الانقلاب العسكرى من مركز ههيا بالشرقية بزعم حيازة منشورات والانضمام لجماعة محظورة.

كانت مليشيات الانقلاب العسكرى بالشرقية قد اعتقلت عماد العايدى وعبدالله البحراوى ومصطفى حلمى عبدالمعطى بتاريخ 4 أكتوبر 2016 من منازلهم بعد حملة مداهمات على بيوت المواطنين، ولفقت لهم اتهامات لا صلة لهم بها على خلفية تعبيرهم عن رفض الفقر والظلم المتصاعد منذ الانقلاب العسكرى الدموى الغاشم.

كما تواصل المحكمة ذاتها جلسات محاكمة 6 من مناهضى الانقلاب من مركز ههيا، بينهم 4 طلاب على خلفية اتهامات ملفقة لا صلة لهم بها تزعم حيازة منشورات والانضمام لجماعة محظورة.

واعتقلت مليشيات الانقلاب العسكر كلا من سعيد السيد سليمان المحامى ويوسف محمد محمود محمد والطلاب السيد سعيد سلينان ومصعب مهدى عبدالله الدهشان وأحمد السيد يوسف فى سبتمبر من عام 2016، وأخفتهم قسريا لعدة أيام تعرضوا خلالها لعمليات تعذيب ممنهج للاعتراف باتهامات لا صلة لهم بها على خلفية تعبيرهم عن رفض الانقلاب العسكرى الدموى الغاشم وجرائمه.

Facebook Comments