رانيا قناوي
تفوق إعلام الدفاع عن الشرعية ورفض الانقلاب العسكري، على إعلام النفاق والنظام في مصر، حيث تصدرت قنوات المعارضة للنظام الحالي، قائمة الأعلى مشاهدة، في مقابل تراجع قنوات مصرية تبث من الداخل موالية لقائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي، بحسب تقرير كشفته شركة "أبسوس" العالمية لأبحاث التسويق.

وأبرزت تقارير غير رسمية مشاهدة حوالي 120 مليون مشاهد لفيديوهات الإعلامي بقناة "الشرق" معتز مطر.

وأظهر التقرير المنشور على "أبسوس"، تصدر برنامج الإعلامي المصري معتز مطر، الذي يبث على قناة "الشرق" من تركيا لبرامج التوك شو بمصر، مع تقدم كبير لقناة "الشرق" نفسها، التي يرأس مجلس إدارتها المعارض الليبرالي "أيمن نور".

وأوضح التقرير أن قنوات mbc السعودية، حصلت على الثلاثة مراكز الأولى، وجاءت بعدها قناة روتانا أفلام، التي حصلت على المركز الرابع من إجمالي القنوات الأعلى مشاهدة.

كما أظهر التقرير سيطرة القنوات الإخبارية السياسية غير المصرية على مشاهدات المصريين، حيث تصدرت قناة "سكاي نيوز" الإماراتية ترتيب القنوات الإخبارية، وحصلت على المركز الـ43 من إجمالي المشاهدات، فيما تراجعت قناة "الجزيرة" إلى المركز الثالث بين القنوات الإخبارية والـ«49» بين إجمالي القنوات، بعد قناة "إكسترا نيوز"، القناة الإخبارية المشتركة بين مجموعة قنوات "سي بي سي" وشبكة "النهار"، والتي حصلت على المركز الـ"46" بين إجمالي القنوات.

وتبث عدد من قنوات الدفاع عن شرعية الرئيس محمد مرسي، من تركيا، هي "مكملين"، و"وطن"، إضافة إلى قناة "الشرق" المملوكة للمعارض "أيمن نور".

وسعت سلطات الانقلاب إلى إجراء اتصالات مكثفة مع دول أوروبية، ومن بينها فرنسا، لوقف بث القنوات الفضائية التي تبث عبر القمر الفرنسي "يوتل سات"، وتذاع على مدار "النايل سات".

جدير بالذكر أن أبسوس هي شركة عالمية للأبحاث، ومقرها العالمي في باريس. تأسست الشركة في عام 1975، وتم التداول بأسهمها في بورصة باريس منذ 1990.

واعتبارا من عام 2012، أصبح لديها مكاتب في 84 بلدا. وفي أكتوبر 2011، تملكت أبسوس معهد سينوفيت، ما أدى إلى جعل منظمة أبسوس تعد ثالث أكبر وكالة أبحاث في العالم.

Facebook Comments