كتب أحمدي البنهاوي:

لم يختر موقع "صوت المسيحي الحر" إلا عنوانا نشرته جريدة "فيتو" المنحاز للانقلاب، عن حكم محكمة النقض، فيما يتعلق برجل الأعمال أحمد بهجت، ببيع ممتلكاته لسداد مديونياته فقالت "نهاية مؤسفة لإمبراطورية أشهر رجل أعمال فى مصر..".

وعلى الرغم من أن دنيا المحاكم علمتنا أنه لا حكم نهائي إلا على الإسلاميين، إلا أن قرار المستشار محمد حسن العبادي، برفض طعن رجل الأعمال أحمد بهجت، الذي تقدم به لإلغاء حكم التحكيم الصادر ضده، بإتمام بيع معظم أصول مدينة "دريم لاند"، وكافة الأراضي الفضاء بمدينة "دريم"، لصالح الشركة المصرية لإدارة الأصول العقارية والاستثمار، للوفاء بجزء من المديونيات الضخمة لرجل الأعمال لدى بنكي الأهلي ومصر.

5 مليارات
وفي تفصيل حجم الخسارة التي مني بها أحمد بهجت، التي وصلت إلى نحو 5 مليارات جنيه، لصالح البنوك، قال عماد فصيح، المستشار القانونى لبنكى "الأهلى المصرى" و"مصر"، إن إجمالى قيمة المديونيات الخاصة برجل الأعمال أحمد بهجت، تقدر بنحو 3.238 مليارات جنيه، قيمة الأصول التى بيعت، إضافة إلى نحو 800 مليون جنيه، تشمل إيرادات الفنادق والملاهى بأكثر من 200 مليون جنيه، و450 مليون جنيه قيمة باقى المديونيات المستحقة عليه منذ تاريخ حكم صادر فى 2013 وحتى الآن، مؤكدًا أن أحمد بهجت خسر قضيتين فى هذا النزاع، أمام مركز القاهرة للتحكيم التجارى الدولى فى القضية رقم 757 لسنة 2011، وتم رفض هذا الطعن، نظرًا لعدم صحته، إضافة إلى خسارته قضيتين أخريين أقامهما فى الولايات المتحدة الأمريكية.

"سيادية" أبوهشيمة
وفي سيناريو متكرر مع القنوات المتهافتة، يتوقع كثير من المراقبين أن تتحول قنوات دريم، التي أزعجت الانقلابيين على الرغم من أنها منحازة بشكل أو بآخر للسيسي، الذي يعتبره أحمد بهجت "رجلا وطنيا"، ولبهجت أيضا نظرة فيمن سيستولي على القناة كشف عنه في حواره بنوفمبر الماضي مع "المصري اليوم"، قال فيه، "أبوهشيمة ولا بيشتري ولا حاجة.. مجرد "واجهة" ويؤدي دوره جيدا".

وقال بهجت، -في حواره مع  جريدة المصري اليوم، الذي نشر في عدد اليوم الأربعاء 30 نوفمبر 2016-: "أبوهشيمة ولا بيشتري ولا حاجة، هو واجهة فقط، فهو لا يفهم في الإعلام، لكنه يؤدي دوره بشكل جيد".

وتابع: "سيطرة التوجه الواحد على الإعلام خطأ كبير وكارثة، وقلت لبعض المعنيين هذا الكلام، فعندما أطلقت قناة دريم، لم يبحث أحد عن الجزيرة، وكان سقفنا في الحرية عاليا".

يشار إلى أن رجل الأعمال أحمد أبوهشيمة، اشترى خلال الفترة الماضية قنوات "أون تي في"، وجريدة صوت الأمة.

دريم والسياسة
وفي حوار مع صحيفة "الحياة" اللندنية، كشف بهجت عن سبب من أسباب الغضب عليه، فصرح "أنه لن يبيع "دريم" وسيخفف الجرعة السياسية فيها، وقال كاشفا عن وجه رجل أعمال من رجال مبارك وأبرز مساندي الانقلاب، فقال: "أنا رجل أعمال أتصرف في شكل براغماتي، ما أجد فيه مصلحة لي أقوم به، وإذا تقدم لي أحد بعرض للشراء أو الاندماج سأدرس عرضه أولاً ثم أتخذ القرار، فليست لديّ ممنوعات".

وكشف بهجت عن أنه بصدد إنشاء قناة جديدة هي «دريم 1» التي ستركز على الموضوعات الاجتماعية والدينية والبرامج التاريخية، ويغلب عليها طابع المنوعات والبعد عن الخوض في السياسة، وستظل خريطة قناة «دريم» كما هي، ولكن من دون توسع في السياسة، لأنها أصبحت تشهد هذه الفترة تراجعاً في الاهتمام بها، بعدما ملّ الجمهور من برامج التوك شو»، حسب تصريحه.

Facebook Comments