كتب أحمد علي:

ارتقى شهيد جديد نتيجة القتل عبر الإهمال الطبى المتعمد بسجن المنصورة، وهو الحاج أحمد عبداللطيف الشهير بـ"أحمد أبوالمعاطي"، من أبناء مدينة دكرنس فى الدقهلية، ويبلغ من العمر 68 عاما.

وقال أحد أعضاء هيئة الدفاع عن المعتقلين، إنه نتيجة الإهمال الطبى وعدم توافر الرعاية الصحية اللازمة للمعتقل توفى "أبوالمعاطي" صباح اليوم، بعد أن أصيب منذ أكثر من شهر بنزيف فى المخ ونقل للمستشفى ولم يتم الإفراج عنه؛ رغم صراعه مع المرض وتفاقم آلامه مع انعدام الرعاية اللازمة لإنقاذ حياته.

ويأتي اغتيال الشهيد أبوالمعاطي بالإهمال عقب ساعات من ارتقاء المهندس  سعيد السيد داخل مقر احتجازه بقسم "المحور"، نتيجة إهمال طبي متعمد أيضا، وتأخر نقله للمستشفى، حيث توفي في الطريق للمستشفى.. وهو من أبناء قرية البستان بمحافظة البحيرة وتم اعتقاله مطلع فبرير الماضي.

وكان الآلاف من أهالى الدقهلية ودكرنس قد شيعوا بعد ظهر أمس الأحد  جثمان الشهيد عبدالله هلال من قرية القباب الصغرى بمركز دكرنس، الذي أعلنت داخلية الانقلاب عن اغتياله الخميس الماضى، وكان جثمانه بمشرحة زينهم منذ 26 فبرير الماضي، بعد إخفاء سلطات الانقلاب له منذ اعتقاله فى أكتوبر 2016.

ووثق تقرير "حصاد القهر" عن شهر فبرايرالماضي، الذي أصدره مركز "النديم" 107 من حالات القتل خارج إطار القانون، تنوعت بين 8 حالات قتل في أماكن الاحتجاز والباقي في استهداف عنيف وتصفيات جسدية، خلال اعتقال مناهضى الانقلاب وفي سيناء.

Facebook Comments