قال هيثم أبو خليل مدير مركز ضحايا لحقوق الإنسان: إن مصلحة السجون بوزارة الداخلية بحكومة الانقلاب تنتهج أسلوبا إجراميا لمحاولة افشال انتفاضة السجون.

وأضاف ابو خليل مداخلة هاتفية لبرنامج المشهد المصري على فضائية الجزيرة أن هناك 620 معتقلا فى سجون شبين الكوم وأبو زعبل ووادى النطرون وبرج العرب والفيوم وطنطا والأبعادية امتنعوا عن حضور الجلسات والنيابات وأضربوا عن الطعام وتعاملت معهم إدارة السجون بقسوة وعنف.

وأوضح أبو خليل أن أحد المعتقلين ويدعى محمد عبد الله توفى أول أمس نتيجة ذبحة صدرية بسبب التعذيب ورفض إدارة السجن عرضه على الطبيب.

وأشار أبو خليل إلى أن انتفاضة السجون لفتت أنظار العالم لما يحدث من انتهاكات داخل سجون الانقلاب، وهو ما ظهر فى إعلان عدد من الصحفيين والشخصيات الشهيرة وعدد من المنظمات الدولية تضامنها مع المعتقلين.
 

Facebook Comments