كتب- أحمد علي:

 

عبر عدد من أهالي الدلنجات بالبحيرة عن رفضهم لأحكام قضاة العسكر المسيسة والتي كان آخرها بالأمس بتثبيت السجن 20 عامًا بحق الرئيس محمد مرسي استمرارًا للجرائم والانتهاكات، مؤكدين تواصل نضالهم حتى تطهير البلاد من الفسدة وعودة المسار الديمقراطي والقصاص لدماء الشهداء.

 

جاء هذا خلال الوقفة الاحتجاجية والسلسلة البشرية التي نظمها أحرار الدلنجات صباح اليوم الأحد استمرارًا لنضالهم وحراكهم الثوري المناهض للانقلاب العسكري وجرائمه في اليوم الثالث لأسبوع "حق الشعب" ضمن موجة ارحل التي دعا لها التحالف الوطني لدعم الشرعية.

 

ردد الثوار الهتافات والشعارات المعبرة عن غضبهم من تصاعد معدلات الفقر في ظل فشل قائد الانقلاب وعصابته في توفير احتياجات المواطنين الاساسية وتردي الخدمات العامة وتدني الرعاية الصحية بما أثقل كاهل المواطنين بالأعباء.

 

ورفعوا علم مصر بجوار صور الرئيس محمد مرسي وصور الشهداء والمعتقلين وشارات رابعة العدوية ولافتات تحمل عبارات تشدد على ضرورة تضافر جميع جهود أحرار الوطن الرافضين للظلم لإنقاذ مصر وحقوق شعبها والنزول والمشاركة في ثورة الغلابة 11/11 القادم.

Facebook Comments