كتب أحمد علي

تواصلت صباح اليوم الثلاثاء خامس أيام أسبوع "مصر فوق الجميع" تظاهرات ثوار فاقوس بالشرقية، الرافضة لبيع السيسى لجزيرتى تيران وصنافير، والعبث بمقدرات البلاد وتردى الأحوال يوما بعد الآخر، منذ الانقلاب العسكرى الدموى الغاشم.

ونظم الثوار بمشاركة نساء ضد الانقلاب وأسر الشهداء والمعتقلين وشباب الثورة سلاسل ووقفات امتدت على طريق فاقوس الإسماعيلية، وسط تفاعل كبير من الأهالى والمارة على الطريق، رافعين أعلام مصر وصور الرئيس محمد مرسى، وشارات رابعة العدوية وصور الشهداء والمعتقلين ولافتات تحمل عبارات التأكيد على رفضهم التنازل عن أى جزء من أرض الوطن.

وندد الثوار بارتفاع الأسعار وتردى الأحوال وتفاقم المشكلات وفشل قائد الانقلاب وحكوماته فى التعاطى معها بحلول واقعية، ما أثقل كاهل المواطنين بالأعباء، مطالبين بإعدام السيسى ومحاكمة كل المتورطين فى جرائم بحق مصر وشعبها والعودة للمسار الديمقراطى والانتصار للحرية والكرامة الإنسانية والعدالة الاجتماعية.

 

Facebook Comments