في المشمش كلمة مصرية صميمة تعني أن ما تريده غير قابل للتحقيق أو في المشمش، ولذلك يدخل عنواني في دنيا العجائب؛ حيث لا يعقل أن تجتمع الأحلام الواقعية مع المشمش في وقت واحد!

وأشرح ما أعنيه قائلا: إن ما أحلم به قابل للتحقيق بسهولة في الدول المتقدمة المتحضرة أما في بلادنا حيث يحكمنا نظام مستبد متخلف، فأحلامي لن تتحقق إلا في المشمش.

وحتى أكون أكثر دقة فإنني أذكر لك مثالا محددا لما أعنيه وهي مؤتمرات الشباب الذي يحرص السيسي على عقدها سنويا وأكثر من مرة كمان!

وبالطبع لن تستطيع أن تعرف تلك المؤتمرات وآخرها ما يسمى بمنتدى الشباب العالمي الذي استضاف آلافا من الشباب من مختلف دول العالم، وعلمت أن من بينهم سبعين من دولة الأردن وحدها! وفي الدول المتحضرة فتكلفة تلك المؤتمرات تكون واضحة أمام الرأي العام دون أي مشاكل ولا تعتبر من أسرار الدولة!

ومن جهة أخرى نفسي في مؤتمرات الشباب أن تكون ممثلة لأبناء الأمة كلهم، وتطرح فيها كل التساؤلات بلا أي حساسية ويكون شباب الطبقات المطحونة موجودين بقوة ليطرحوا أحلامهم ومشاكلهم، وطبعا حضرتك عارف وأنا عارف كويس قوي أن أحلامي هذه كلها في المشمش، ولا يمكن أن تتحقق في ظل الأوضاع الحالية.. والمؤكد أنك تعلم السبب.. أليس كذلك؟

Facebook Comments