كشف شاب بريطاني كيف أصبح مسلمًا بسبب لاعب منتخب مصر ونادي ليفربول الإنجليزي، محمد صلاح، موضحًا أنه كان كارهًا للإسلام قبل ذلك، ولكن أخلاق "صلاح" غيّرت فكره.

فقد ألهم الدولي محمد صلاح، نجم ليفربول، رجلًا إنجليزيًّا وكان سببًا رئيسيًّا في تحويله من شخص يكره المسلمين إلى اعتناق الدين الإسلامي، بعدما رأى أن صلاح يعكس إلى العالم الصورة الصحيحة عن الإسلام والمسلمين.

وكشف "بين بيرد"، في مقابلة مع "ذا جارديان" البريطانية، عن أنه انتقل من كره الإسلام وأصبح مسلمًا بسبب مهاجم ليفربول الإنجليزي، وقال في حوار مطول: ألهمني محمد صلاح حقا، وأريد أن ألتقي به وأصافحه وأن أقول له "شكرا".

وأردف: "كان محمد صلاح أول مسلم أحرص على متابعته، ومعرفة الطريقة التي يعيش بها حياته، وكيف يتحدث مع الناس، وعندما التقط صورة مع أحد مشجعي ليفربول الذي أصيب بكسر في الأنف بعدما كان يلاحقه، ألهمني ذلك".

المقابلة التي نشرتها الصحيفة الإنجليزية

وواصل: عندما فاز محمد صلاح بدوري أبطال أوروبا، قلت لصديقي إنه انتصار للإسلام، حيث بعد كل هدف يسجله، يسجد صلاح وينشر رسالة الإسلام للعالم، لا سيما وأن هناك الملايين يتابعون الدوري الإنجليزي وليفربول على مستوى العالم، ولقد أظهر لي صلاح أنه يمكنك أن تكون طبيعيًّا ومسلمًا، إنه لاعب رائع ويحظى بالاحترام من قبل مجتمع كرة القدم والسياسة ودينه.

وذكر "بين بيرد" أنه عندما كان في المدرسة، كانت لديه كراهية تجاه المسلمين، وامتلك نظرة خاطئة تجاههم، قبل أن يغير دراسته في جامعة ليدز ويتخصص في دراسات الشرق الأوسط، وكان عليه أن يطرح بحثًا مختلفا، وقال له معلمه: ماذا عن أغنية محمد صلاح؟.

وقال: قابلت في الجامعة عددا من الطلاب المصريين، وعندما اكتشفوا أن بحثي كان عن "محمد صلاح، هدية من الله"، وهي أغنية أخرى لجماهير ليفربول، تحدثوا معي لساعات حول مدى روعة النجم المصري وما الذي فعله من أجلهم، وأنه يتبع الإسلام بالشكل الصحيح، وجعل الناس يحبون المسلمين مرة أخرى.

سوف أكون مسلما أيضًا

وواصل: "وركزت في أغنية جماهير ليفربول لصلاح على جملة "إذا كان يسجل الأهداف فسوف أكون مسلما أيضا"، وقد أخذتها حرفيا إلى حد كبير، ومنحتني الجامعة الفرصة للقاء الكثير من الطلاب السعوديين، ظننت أنهم أشرار، لكنهم أجمل الناس الذين قابلتهم، المفاهيم التي كانت لدي حول الدول العربية، قد تم حلها بالكامل".

وذكر: عندما يقرأ الناس عن القرآن، فإنهم يرون شيئا مختلفا لا يتم تصويره دائما في وسائل الإعلام، أنا جديد على المجتمع الإسلامي وما زلت أتعلم، ولا أعتقد أن زملائي يعتقدون تماما أنني مسلم لأنني لم أتغير حقا، أعتقد أن قلبي بات أفضل، أحاول بالفعل التغيير في أيام المباريات، عادة ما تكون في الحانة وتراهن، وبعد المباراة تعود إلى الحانة وتدرك أنك خسرت الكثير من المال، يكون الأمر صعبا عندما تتعود على مثل هذه الثقافة وهي جزء من كرة القدم للكثير من الناس.

Facebook Comments