قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن بلاده ستشهد خلال الأشهر المقبلة قفزة نوعية في كل المجالات بدءا من الحرب على الإرهاب مرورا بالاقتصاد ووصولا إلى توسيع الحقوق والحريات.

جاء ذلك في كلمة ألقاها أردوغان، اليوم الأحد، عقب انتخابه مجددًا لرئاسة حزب العدالة والتنمية، في المؤتمر الاستثنائي الثالث للحزب في العاصمة أنقرة.

وأعرب أردوغان عن شكره لأعضاء حزبه، لانتخابهم له لرئاسة الحزب، وأوضح أن المؤتمر الحالي يعتبر بمثابة بداية جديدة.

وأكد أن حزبه سيسعى عبر تجاربه التي اكتسبها منذ تأسسيه، لتحقيق إنجازات كبيرة للبلاد.

وأضاف أن الحزب سيتخذ خطوات في إعادة هيكلة كوادره من جديد حتى نهاية العام الحالي، وشدد على أن الفترة التي ستلحق بها ستكون بمثابة قفزة في الانجازات.

وشدد أردوغان على أن مكافحة الإرهاب ستستمر بكل حزم وشجاعة ودون تقديم تنازلات.

وفي وقت سابق من اليوم، أعاد حزب العدالة والتنمية، انتخاب أردوغان، رئيسًا له خلال مؤتمره العام الاستثنائي الثالث في أنقرة.

وانتسب أردوغان مجددًا إلى عضوية الحزب، بناء على التعديلات الدستورية التي صوت الناخبون الأتراك لصالحها في استفتاء 16 إبريل الماضي، والتي تتضمن الانتقال من النظام البرلماني إلى النظام الرئاسي، وتسمح أيضاً لرئيس الجمهورية بأن يكون حزبيًّا.

وأسس أردوغان حزب العدالة والتنمية عام 2001، وتولى قيادته حتى 2014، حيث استقال منه بسبب ترشحه لرئاسة البلاد، بموجب الدستور الذي نص -قبل التعديلات الأخيرة- على حيادية الرئيس وعدم انتسابه لأي حزب سياسي.

Facebook Comments