حذر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان موسكو من اللعب بالنار بعد إسقاط الجيش التركي لطائرة روسية على الحدود مع سوريا.

وقال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم الجمعة: إن تركيا لم تتعمد إسقاط المقاتلة الروسية، مشيرًا إلى أن تصريحات الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بعد اجتماعه مع نظيره الفرنسي، فرانسوا هولاند، أمس غير مقبولة.

وتأتي هذه التصريحات، على خلفية إسقاط سلاح الجو التركي مقاتلة روسية من طراز «سو-35»، على الحدود السورية، زاعمًا أنها اخترقت المجال الجوي للبلاد.

وكان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، قال أمس الخميس خلال لقائه بالرئيس الفرنسي: إنه "لم يعبر بأذهاننا احتمال تلقي ضربة من طرف اعتبرناه حليفا.. إننا كنا نعتبر تركيا دولة صديقة"، متحدثا عن إسقاط المقاتلة الروسية التي قالت السلطات التركية إنها اخترقت مجالها الجوي.

وكرر بوتين حديثه عن "تهريب شاحنات النفط من سوريا إلى تركيا باستمرار"، وشدد على أهمية الالتزام بقرار مجلس الأمن الدولي حظر شراء النفط من الإرهابيين في العراق وسوريا.

ورد بوتين على قول الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بأنه في حال علمت تركيا أن الطائرة روسية لاختلف رد فعلنا "لم يكن ذلك ممكنا.. إنهم يعرفون ما هو مظهر طائراتنا".

Facebook Comments