أدان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الإثنين، أعمال العنف في أراكان بميانمار، مؤكدا أن بلاده ستعبّر عن موقفها في المؤسسات الدولية المعنية، في مقدمتها الأمم المتحدة.

جاء ذلك في حوار تلفزيوني أجراه أردوغان بالعاصمة أنقرة، بمناسبة مرور 3 أعوام على توليه منصب الرئاسة في البلاد.

وأكد الرئيس التركي أن بلاده ستقدم مبادراتها وتتخذ الخطوات الضرورية، حيال استهداف المسلمين في أراكان.

وفي وقت سابق اليوم، أعلن مجلس الروهينغيا الأوروبي عن مقتل ما بين ألفين إلى ثلاثة آلاف مسلم في هجمات الجيش الميانماري بإقليم أراكان خلال 3 أيام فقط. ومنذ الأسبوع الماضي، يشهد إقليم أراكان اشتباكات بين القوات الحكومية الميانمارية ومسلحين.

واندلعت الاشتباكات بعد أن شنّ مسلحون عدة هجمات منتصف ليلة الخميس الماضي، استهدفت 26 موقعًا تابعًا لقوات الشرطة وشرطة الحدود، وقوات الأمن في ولاية أراكان، بحسب الشرطة المحلية.

وارتكب جيش ميانمار، خلال الأيام الماضية، انتهاكات جسيمة ضد حقوق الإنسان، شمالي إقليم أراكان (راخين)، تتمثل باستخدام القوة المفرطة ضد مسلمي الروهينغيا، بحسب تقارير إعلامية.

Facebook Comments