معاذ هاشم

رفض عدد من أعضاء هيئة التدريس بجامعة القاهرة ماصرح به الدكتور حسام عيسى، وزير التعليم العالي في حكومة الانقلاب، بقوله: ان أعضاء هيئة التدريس الذين يدعمون المظاهرات داخل الجامعات سيطبق عليهم قانون الإرهاب، مشددين على أن التظاهر هو حق مشروع والمفترض أنه أمر يكفله القانون والدستور وغير مقبول أن يسميه حسام عيسى جناية.

استنكر الاعضاء هذه التصريحات من شخص كحسام عيسى الذي طالما ادعى الثورية في عهد المخلوع مبارك ضد تدخل الأمن في الجامعات، معتبرين أن مثل تلك التصريحات هي من تمثل إرهابا بحق أعضاء التدريس وتهدف لقمع الحريات وكبت الأصوات المعارضة لحكومة الببلاوي الفاشله على حد وصفة.

وأوضحوا أن الفصل الدراسي الثاني سيشهد تظاهرات عدة طالما تصر إدراة الجامعة ووزير التعليم العالي على عودة الممارسات القمعية والانتهاكات الأمنية بحق الطلاب وأعضاء هيئة التدريس.

Facebook Comments