الفيوم

أكد عويس محمد -والد الطفل محمد عويس- أن ابنه البالغ من العمر ١٢ عامًا، بالصف الأول الإعدادي متغيب منذ ٣٥ يومًا، ولا يعرفون عنه آي شيء بعد أن قامت قوات الأمن بالقبض علىه في أثناء سيره في الطريق بمركز ابشواي، مضيفًا أن الجرم الذى عاقبته عليه قوات الأمن هو التلويح بإشارة رابعة العدوية لسيارة شرطة تزامن مرورها مع سيره الشارع، واصفًا ما حدث لابنه هو اختطاف وجريمة لكونه ما زال طفلاً صغيرًا ويعود بالمصريين إلى عصور الظلام والاستبداد والاستهانة.

وأشار والد الطفل إلى أنهم لا يدرون أي شيء عن الصغير منذ اختطافه، ولا كيف يتم التعامل معه كطفل صغير لم يتجاوز 12 عاما وسط الجنائيين والمجرمين.

Facebook Comments