أصدرت رابطة أسر الصحفيين المعتقلين بيانا أدانت فيه الهجمة الشرسة لسلطات الانقلاب على الصحافة والصحفيين التي تستبق الدعوات لـ 25 إبريل، مؤكدة أن السلطة لم تقرأ بعد رسالة أسر الصحفيين المعتصمين وتضامن الجماعة الصحفية معه والذي تجاوز 500 توقيع بتاييد الاعتصام.

وأكدت الرابطة في بيان لها اليوم الجمعة، أن الاعتداء علي حرية الصحافة يحتاج لموقف أقوى من النقيب ومجلس النقابة التي صمتت على اقتحام منزل الزميل الصحفي عمرو بدر والزميل  محمود السقا الذي أطلق سراحه منذ أقل من شهر و3 صحفيين اعتقلتهم السلطات ضمن حملة القبض العشوائي أمس الخميس بوسط البلد.

وطالبت الرابطة النقابة بالتصعيد تجاه موقف أجهزة الأمن من التصعيد ضد رئيس تحرير أحد المواقع الرسمية، موضحة أن هذا يعد رسالة للجمعية العمومية بأنه لابد أن نقف موقف موحد من أجل حرية الجميع لأن الدور علي الجميع.

Facebook Comments