كتب – أحمد علي

اختطفت سلطات الانقلاب العسكرى الدموى الغاشم بالفيوم عاطف عاطف عبدالله روبي – 30 عام من قرية الكعابى التابعة لمركز سنورس منذ مساء أمس وتخفى مكان احتجازه ليرتفع عدد المختفين من قرى مركز سنورس لأربع مختطفين.

وأفاد شهود عيان من قرية الكعابى أن قوات أمن العسكر اختطفت عاطف روبى أثناء سيره بأحد شوارع قرية الكعابى الجديدة وتم اقتياده إلى جهة غير معروفة حتى الان وتخفى مكان احتجازه القسرى، ووفقاً لما صرحت به رابطة المعتقلين فإن قوات الانقلاب اختطفت محمد صالح رياض من منزله بتاريخ 11 أغسطس الجاري ، و تواردت أنباء عن احتجازه داخل مركز شرطة سنورس وتعرضه للتعذيب رغم إنكار الأمن لوجوده.

وفى السابع عشر من أغسطس الجاري اختطفت عبدالله محمد خميس أثناء تواجده في رحلة ترفيهية بمرسي مطروح وإخفائه قسرياً دون الإفصاح عن مكان احتجازه .

وفى التاسع عشر من الشهر ذاته اختطفت بلال عثمان وأوضحت زوجته عدم تمكنها من معرفة مكان احتجازه رغم ارسالها تلغراف و فاكس إلي المحامي العام لنيابات الفيوم وقت اختطافه و تحريرها محضر لإثبات الواقعة.

وناشدت أسر المختطفين المنظمات الحقوقية بالتدخل الفوري لمعرفة مكان احتجازهم وإيقاف الانتهاكات بحقهم، مطالبة داخلية الانقلاب بالكشف الفوري عن مكانهم والإفراج الفوري عنهم.

وحملت أسر المختطفين سلطات الانقلاب وزير الداخلية بحكومة الانقلاب ومدير الامن بالفيوم ومأمور مركز شرطة سنورس المسئوليه عن حياة وسلامة ذويهم مؤكدين على وقوفهم بجانب أبنائهم حتى يتم رفع الظلم عنهم ومحاكمة كل من تورط فى هذه الجريمة التى لن تسقط بالتقادم

Facebook Comments