هدد أطباء مستشفى المطرية، بتقديم استقالات جماعية مسببة إلى مجلس النقابة العامة للأطباء لتقديمها إلى وزير الصحة في حكومة الانقلاب، في حال عدم التحقيق مع أمناء الشرطة المعتدين على الأطباء.

 

وأكد الأطباء، في البيان الذي أصدروه اليوم الجمعة، انتظارهم لقرارات الجمعية العمومية غير العادية للأطباء المقرر عقدها 12 فبراير الجاري بدار الحكمة، مشيرين إلى عودة استقبال وطوارئ المستشفى في ظل التأمين المتواجد بالمستشفى، وذلك رغم عدم حصولهم على جميع حقوقهم المنتقصة بعدم صدور قرار ضبط وإحضار المتهمين معهم حتى الآن. 

 

وكان نائب عام الانقلاب قد دخل علي خط الأزمة بالأمس، منحازًا لأمناء الشرطة المعتدين علي الأطباء، وذلك من خلال تهديده الأطباء بالمحاسبة حال لم يتم إعادة فتح المستشفى.

 

Facebook Comments