أضرب عدد من أطباء بورسعيد، اليوم الاثنين (3-2)، بمستشفيات وزارة الصحة والهيئات التابعة لها، إضرابًا جزئيًّا عن العمل لمدة يوم واحد اعتراضًا على عدم تطبيق المشروع الأصلي للكادر بشقيه المالي والإداري.

وشمل الإضراب جميع الخدمات الطبية غير العاجلة؛ مثل العيادات الخارجية والعمليات غير الطارئة وما يماثلهما، ولا يسري على الخدمات الطبية العاجلة والملحة بكل أنواعها مثل الطوارئ والعمليات الطارئة والغسيل الكلوي والرعاية المركزة والحروق والحضانات والحميات وأي خدمة طبية عاجلة أخرى.

وصرح الدكتور راجي بيبيرس -منسق الإضراب ببورسعيد- أن الإضراب الجزئي نجح بالمحافظة بمشاركة كل المستشفيات ببورسعيد ومعظم الوحدات الصحية، وأن مطالب الأطباء لا يمكن التنازل عنها حتى تحقيقها، وليس عندنا أي استعدادات للمساومة على تلك المطالب، مكذبا ما جاء بالإعلان عن كادر الأطباء أو امتيازاتهم، موضحا تصعيد الأطباء في حالة عدم الاستجابة لمطالب الأطباء .
 

وأكد أن المرضى متفهمين للإضراب؛ لأنه في النهاية يصب في صالح المواطن بتوفير خدمة حقيقية للمريض المصري.
 

Facebook Comments