كتب- عبد الله سلامة:

 

رفض طلعت خليل، عضو برلمان العسكر، حذفه هو وزملائه من بطاقات التموين، معتبرًا نفسه وإياهم من المستحقين للدعم والقابعين تحت خط الفقر.

 

وقال خليل، في تصريحات صحفية، إنني أعيش تحت خط الفقر وأسكن في شقة بالإيجار ولديَّ بطاقة تموين، ولا أستطيع أن أتنازل عنها، لأن دخلي في الحكومة يضعني تحت خط الفقر، مضيفًا: "أنا من أول الناس الذين يستحقون الدعم في مصر".

 

يأتي هذا في الوقت الذي نفت فيه وزارة التموين في حكومة الانقلاب ما تردد عن حذف القضاة وضباط الجيش والشرطة من بطاقات التموين، وقال إبراهيم عامر، المستشار الإعلامي لوزير التموين في حكومة الانقلاب، في مداخلة هاتفية ببرنامج "صباح أون" على فضائية "أون تي في"، اليوم الأربعاء، إنه لا صحة لحذف القضاة وضباط الجيش والشرطة من منظومة التموين ، مشيرًا إلى أنهم سيقومون بحذف المتوفين والمسافرين لمدة أكثر من6 أشهر والأسماء المكررة وخطأ القيد الإلكتروني للشخصيات، مطالبًا المواطنين "غير المستحقين" الذهاب إلى المكتب التمويني التابعين له لحذف أسمائهم وذلك خلال الـ3 أشهر القادمة، حتى يتم إعفاؤهم من أي غرامات أومستحقات متأخرة.

Facebook Comments