كتب- حسن الإسكندراني:

 

لم يكن بريق المؤتمر الاقتصادي الفنكوشي ينتهي حتى خرجت علينا صحف العهر الانقلابي بتدويل كلمات متقاربة عن جني مليارات الدولار من ورائه.

 

فتضخيم الأرقام الفلكية هي اللعبة التي لجأ إليها إعلام الانقلاب لكي يوهموا الشعب المصري بأن المؤتمر قد أوتى أوكله، فقد لجأت الصحف المصرية الصادرة الأحد 15 مارس 2015 إلى ذكر أرقام فلكية قالت إنها تمثل حصاد مؤتمر شرم الشيخ الاقتصادي، في اليوم الثاني له، قدرتها بعشرات المليارات من الجنيهات؛ تأكيدًا لما اعتبرته "النجاح الكبير" للمؤتمر، وردا على مناهضي الانقلاب الذين اعتبروه "فاشلاً".

 

"لعبة الأرقام" هذه هي اللعبة نفسها التي كان الإعلام المصري يمارسها أيام الرئيس المخلوع حسني مبارك، إذ كان يهرب من المشكلات التي يواجهها نظامه بالهروب إلى الإمام، والقفز فوق المشكلات، متعمدا المبالغات الدعائية في الحديث عن مليارات الجنيهات، التي تدخل إلى مصر، من كل صوب وحدب، بهدف الاستثمار.

 

خطورة "اللعبة" – وفق مراقبين- أنها تتسبب في شيوع نوع من "التواكلية" بين المواطنين، وترفع سقف تطلعاتهم، وتطرح التساؤل: أين تذهب هذه المليارات؟

 

نعُيد عليكم فى ذكرى نكبة 30 يونيو العسكرية شطرا من الأكاذيب المستمرة ،والتى جاءت عبر عناوين الجرائد الانقلابية ومنها "المساء" بعنوان" 160 مليار دولار، حتى الآن.

وجاء بمتن الخبر طيختتم مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصري أعماله مساء اليوم 15/3/2015 بمدينة شرم الشيخ بعد أن حقق في يومه الثاني نجاحاً كبيراً تمثل في توقيع ما يزيد عن 30 اتفاقية ومذكرة تفاهم في العديد من المجالات بلغت حجم الاستثمارات فيها ما يقرب من 160 مليار دولار شملت قطاعات الكهرباء والبترول والإسكان.

 

 رابط المساء

فى حين جاء بصحيفة الوطن عنوان " 53 مليار دولار حصيلة اليوم الثانى " السيسى يواصل حصد الثمار فى شرم الشيخ" ،بينما قالت البوابة نيوز والتى كتبت: 85 مليار دولار حصيلة ثانى ايام "مصر المستقبل" .

 

أما الشروق فكتبت على صدر صفحتها :93 مليار دولار صفقات اليوم الثانى بمؤتمر شرم الشيخ ،واليوم السابع كانت كغيرها وكتبت 90 مليار دولار حصاد اليوم الثانى ،أما الأخبار فقالت :وبدأ الحصاد ..100 مليار دولار حصيلة اليوم الثانى لمؤتمر شرم الشيخ.

رابط خبر اليوم السابع

وقالت الأهرام: "شهد اليوم الثاني لمؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصري بشرم الشيخ، توقيع أضخم مجموعة من الصفقات والاتفاقيات بين الجانب المصري وعدد كبير من الحكومات والشركات والهيئات العربية والأجنبية في مختلف المجالات بقيمة تصل إلى نحو 100 مليار دولار، على رأسها اتفاق إنشاء العاصمة الإدارية الجديدة لمصر بتكلفة 45 مليار دولار".

 

ورأت "المصري اليوم" – في مانشيتها- أن "المليارات تتكلم"، مشيرة إلى: "توقيع أكثر من 20 اتفاقية ومذكرة تفاهم باستثمارات 138 مليار دولار، وأضافت: عقود وتفاهمات بـ60 مليار دولار.. الحكومة تعرض تطوير إقليم القناة.. وخريطة الاستثمارات في 16 محافظة.

 

ومن جهتها، قالت التحرير: السيسي يواصل حصد الثمار في شرم الشيخ.. 53 مليار دولار حصيلة اليوم الثاني. وقالت الوفد: السيسي وبن راشد يشهدان توقيع مشروع العاصمة الإدارية الجديدة.

Facebook Comments