أحمد أبو زيد

اتهمت رابطة ألتراس أهلاوي شرطة الانقلاب بتعمد الاعتداء على أعضائها بعد انتهاء مباراة الأهلي المصري والصفاقسي التونسي مساء أمس الأول، مما أسفر عن إصابة قرابة 16 من أعضاء الرابطة.

وقالت الرابطة في بيان رسمي لها لتوضيح ما حدث يوم مباراة ناديهم مع الصفاقسي التونسي في لقاء السوبر الأفريقي لكرة القدم: "بدأ اليوم بدخول الجروب وتنظيم نفسه بنفسه من الساعة 11 صباحاً في وجود الأمن ولم تحدث أي مشكلة".

وأضاف: "دخل الجروب وبدأ في تنظيم الدخلة ثم بدأت المباراة بدخلة تاريخية لم تحدث في أفريقيا من قبل، وهذا كفيل بجعل تركيز كل الجروب مع الدخلة وعدم النية للدخول في مشكلة مع أي جهة".

وأكد البيان عدم وجود نية مسبقة من قبل الرابطة لافتعال أية مشكلة مع الشرطة، وأن اليوم سار بدون أية مشكلة حتى قاموا بسب وزير الداخلية الأسبق "حبيب العادلي" المحبوس حاليا والمتهم بقتل الثوار في ثورة 25 يناير، وهو ما أثار غضب أفراد الداخلية!

وتساءل الألتراس: "لماذا يغضبهم سب وزير سابق قاتل محبوس؟ أم أنهم لا يزالون يرونه وزيرهم ويسيرون على نهجه؟".

وتابع البيان: "بعد ذلك جاءوا ليحاولوا أخذ بانر الجروب الرئيسي لتبدأ حينها الاشتباكات، ولكنهم لم يستطيعوا أخذ أي بانر من بانرات الجروب".

وقال البيان: "يتحدثون عن إصابات في صفوفهم ولم ير أحد أو يتحدث عن كسر باب المدرج من الداخلية واقتحامهم للمدرج في وجود 20 ألف متفرج، وضرب غاز وخرطوش ورصاص حي.. لم يتحدثوا عن الإصابات بين الجمهور الموجود الآن في المستشفيات".

وأضاف: "جمهور كرة القدم بالنسبة له حضور المباريات أهم من أي شيء، وهو ما طالبنا به، ولكن هذا ليس معناه أننا سنسكت أو نرضى برجوعهم للقمع والتعنت والغباء الأمني..  سنبقى كما كنا ونكون.. وستبقون أنتم العاهرة في سرير أي نظام".

Facebook Comments