أحمدي البنهاوي
أصدر سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ملك السعودية، أمرًا ملكيًّا، مساء اليوم، نشرته وكالة الأنباء السعودية "واس"، وجهه إلى وزير الداخلية السعودي، بالسماح بالخطوة الأولى لقيادة السيارات بالمملكة– والتي ظلت ممنوعة منها منذ نشأة المملكة قبل 89 عاما- وإصدار رخص قيادة السيارات للمرأة في السعودية.

وأشار الملك في أمره، إلى ما وصفها بالسلبيات من عدم قيادة المرأة للسيارة، قائلا: "نشير إلى ما يترتب من سلبيات من عدم السماح للمرأة بقيادة المركبة، والإيجابيات المتوخاة من السماح لها بذلك، مع مراعاة تطبيق الضوابط الشرعية اللازمة والتقيد بها".

وزعم البيان الصادر، والذي نشرته "واس"، إلى أن رأي أغلبية أعضاء هيئة كبار العلماء بشأن قيادة المرأة للمركبة، من أن الحكم الشرعي في ذلك من حيث الأصل هو الإباحة، وأن مرئيات من تحفظ عليه تنصب على اعتبارات تتعلق بسد الذرائع المحتملة التي لا تصل ليقين ولا غلبة ظن، وأنهم لا يرون مانعا من السماح لها بقيادة المركبة في ظل إيجاد الضمانات الشرعية والنظامية اللازمة لتلافي تلك الذرائع ولو كانت في نطاق الاحتمال المشكوك فيه".

حارس للشريعة

ورغم القرار الذي طالما برر به ملوك السعودية رفضهم منح المرأة رخصة قيادة لاعتبارات شرعية تتعلق بالسفر دون إذن، ورفض هيئة كبار العلماء، قال الأمر "ولكون الدولة هي- بعون الله- حارسة القيم الشرعية، فإنها تعتبر المحافظة عليها ورعايتها في قائمة أولوياتها، سواء في هذا الأمر أو غيره، ولن تتوانى في اتخاذ كل ما من شأنه الحفاظ على أمن المجتمع وسلامته".

وأضاف "لذلك.. اعتمدوا تطبيق أحكام نظام المرور ولائحته التنفيذية- بما فيها إصدار رخص القيادة- على الذكور والإناث على حد سواء، وأن تشكل لجنة على مستوى عال من وزارات: (الداخلية، والمالية، والعمل والتنمية الاجتماعية )؛ لدراسة الترتيبات اللازمة لإنفاذ ذلك، وعلى اللجنة الرفع بتوصياتها خلال ثلاثين يوما من تاريخه، ويكون التنفيذ- إن شاء الله- اعتبارا من 10/ 10/ 1439هـ، ووفق الضوابط الشرعية والنظامية المعتمدة، وإكمال ما يلزم بموجبه".

سرعة المُطبلين

وسرعان ما طبّل إعلام النظام لسلمان، ومن ذلك قال "خالد السليمان"، الكاتب الحكومي بصحيفة عكاظ: "قرار تاريخي يلبي احتياجات المرأة في المجتمع السعودي، وينهي معاناة لا تفهمها سوى المرأة!".

وأضاف "عبد الله الشايجي"، الأكاديمي الكويتي، تعليقا على القرار: "#الملك_سلمان يأمر بإصدار رخص قيادة السيارة للمرأة- حسب الضوابط الشرعية- ما ينهي عقودا من منع المرأة من قيادة السيارة في #السعودية، ما تسبب بانتقادات".

Facebook Comments