كريم حسن
تواصل قوات أمن الانقلاب بالإسماعيلية إخفاء الطالب "علي مجدى علي" لليوم الرابع على التوالى، وذلك عقب اعتقاله في الثالثة من فجر السبت الماضي من منزله بمدينة القصاصين بالإسماعيلية، وإيداعه قسم شرطة أول الإسماعيلية، ثم نقله فى اليوم التالى إلى مقر الأمن الوطنى بالدور السابع بمديرية أمن الإسماعيلية، ورغم ذلك تخفي قوات أمن الانقلاب وجوده هناك.

وطالبت أسرة الطالب بسرعة الكشف عن مكان احتجازه، وحملت وزير داخلية الانقلاب ومدير أمن الإسماعيلية مسؤولية سلامته.

الجدير بالذكر أن والد الطالب معتقل منذ أكثر من عامين داخل سجون الانقلاب، رغم حصوله على البراءة في القضية التي كان متهما فيها، إلا أنه تم تلفيق قضية جديدة له، وما زال محتجزا على ذمتها منذ ذلك الحين.
 

Facebook Comments