كتب– عبدالله سلامة
تواصل قوات أمن الانقلاب إخفاء عمر محمد عبدالرحمن "21 سنة"، الطالب بكلية اللغات والترجمة جامعة الأزهر، لليوم الخامس على التوالي، منذ اعتقاله من منزله يوم 2 مارس الجاري.

وتحمل أسرته داخلية الانقلاب المسئولية عن سلامته، مشيرة إلى قيامها بإرسال تليغرافات للنائب العام والمحامي العام ووزير الداخلية في حكومة الانقلاب منذ اعتقاله، معربة عن استغرابها من إعادة اعتقاله رغم حصوله على براءة في القضية التي ظل معتقلا بسببها في وقت سابق لمدة 7 أشهر.

Facebook Comments