شهدت الوقفة والسلاسل البشرية التي نظمها التحالف الوطنى لدعم الشرعية بمدينة أبوكبير، بمحافظة الشرقية، صباح اليوم، مشاركة واسعة وتفاعلا كبيرا من الأهالى رفضا لحكم العسكر، واستمرارا لفعاليات "باطل ما يحكمشى".

رفع المشاركون في السلاسل -التي امتدت عدة كيلو مترات على طريق أبوكبير أبوحماد، بامتداد شارع الحرية- أعلام مصر بكثافة وشارات رابعة العدوية، وصور الرئيس مرسى، وصور الشهداء والمعتقلين من أبناء أبوكبير، ولافتات تندد بممارسات أمن الانقلاب وحكومته بحق مؤيدى الشرعية وفشل الحكومة في حل الأزمات والمشكلات التي تتفاقم يوما بعد الآخر منذ الانقلاب.

كما شهدت السلاسل مشاركة واسعة من شباب الحركات الثورية الرافضة لحكم العسكر والانقلاب الدموى ومشاركة متميزة لحركة "نساء ضد الانقلاب" الذين رددوا الهتافات والشعارات الرافضة لحكم العسكر، وترشح الخائن السيسى، الذى حنث بيمينه وانقلب على الشرعية الدستورية لتمثيلية انتخابات الرئاسة

المشاركون جددوا عهدهم للشهداء بمواصلة طريقهم لتحقيق حلمهم بوطن حر ينعم فيه الإنسان بالعدالة الاجتماعية والكرامه الإنسانية، مؤكدين استمرار فعالياتهم حتى عودة الشرعية والقصاص لدماء الشهداء والإفراج عن المعتقلين ومحاكمة كل من تورط في سفك الدماء.

Facebook Comments