وصل الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرس إلى قطاع غزة، صباح  اليوم الأربعاء، ضمن جولة هي الأولى له للمنطقة منذ توليه منصبه، بعد زيارته الأراضي المحتلة، والضفة الغربية.

وبحسب مصادر صحفية متطابقة فإن "غوتيرس" والوفد المرافق له، وصلا إلى قطاع غزة عبر حاجز بيت حانون – إيرز، شمال قطاع غزة.

وأفاد مراسل المركز الفلسطيني للإعلام أن أهالي الأسرى في سجون الاحتلال، نظموا وقفة احتجاجية، منذ ساعات الصباح الأولى، أمام حاجز بيت حانون "ايرز"، غضباً واستنكاراً لرفض الأمين العام اللقاء بهم، حاملين شعارات ولافتات بلغات مختلفة، تدعوه للاهتمام بقضية أبنائهم الأسرى.

وعقد غوتيرس عدة لقاءات مع مسؤولين من السلطة في رام الله وسلطات الاحتلال، منذ بدء زيارته الأحد الماضي، إلى الأراضي المحتلة، قادمًا من دولة الكويت.

وكانت  لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية في قطاع غزة، وأهالي الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي طالبت بلقاء الأمين العام للأمم المتحدة، لأهالي الأسرى في سجون الاحتلال، بعد أن التقى أهالي الجنود الإسرائيليين الأسرى لدى المقاومة الفلسطينية، إلا أن طلبهم قوبل بالرفض.

وأوضحت اللجنة في بيان لها، أن على "غوتيريس" لقاء أهالي الأسرى في الضفة وغزة، وعليه استدراك هذا الخطأ الإنساني، خاصة وأن الفلسطينيين هم الضحايا الحقيقيين للإرهاب الإسرائيلي.

ووفق دعوة لأونروا وزعت على وسائل الإعلام بغزة، فإن المؤتمر الصحفي لغوتيرس سيتضمن إلقاء بيان صحفي فقط، في إحدى مدارس بلدة بيت لاهيا.

Facebook Comments