أعلن رئيس حكومة الاحتلال الاسرائيلي، بنيامين نتنياهو، في أول تعقيب له على الغارات التي شنها سلاح الجو الإسرائيلي على سوريا فجر اليوم، إن إسرائيل ستواصل العمل لمنع نقل أسلحة متطورة إلى "حزب الله" كلما توفرت المعلومات الاستخباراتية والقدرات العملياتية لإحباط ذلك.

وقال نتنياهو في تصريح مقتضب لوسائل الإعلام: "إسرائيل ستواصل العمل لمنع نقل أسلحة متطورة إلى "حزب الله" كلما توفرت المعلومات الاستخباراتية والقدرات العملياتية لإحباط ذلك".

وأضاف نتنياهو: "هذا ما فعلناه سابقاً وهذا ما سنفعله، إصرارنا قوي والدليل على ذلك هو أننا نعمل ويجب على الجميع أن يأخذوا ذلك بعين الاعتبار".

وكان جيش الاحتلال قد نفى في وقت سابق من اليوم تصريح الحكومة السورية إسقاط إحدى الطائرات الحربية الإسرائيلية، وأكد الجيش أن جميع طائراته التي شنت غارات الليلة الماضية في سوريا عادت إلى قواعدها داخل إسرائيل بسلام دون أية إصابات من المضادات الأرضية السورية التي اعترضتها، وأنها لم تشكل أي خطر على الطائرات المغيرة.

وأضاف بيان لجيش الاحتلال في بيان له إن المضادات الأرضية السورية أطلقت عدة صواريخ باتجاه مقاتلات من سلاح الجو، وعلى إثر ذلك قامت الدفاعات الجوية التابعة للجيش الإسرائيلي بإطلاق صاروخ من طراز "حيتس" وتم اعتراض أحد هذه الصواريخ.

وكانت صفارات الإنذار قد دوت فجرا في عدة مستوطنات وبلدات إسرائيلية في غور الأردن بالتزامن مع ذلك، كما سمع دوي الانفجارات في منطقة القدس ورام الله ومناطق واسعة في شمال الضفة الغربية.

Facebook Comments