كتب- إسلام محمد:

 

في أول تحد لقرارات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أصدرت القاضية الفيدرالية بالمحكمة الأمريكية الجزئية لمنطقة شرق نيويورك، آن دونلي، حكمًا بإيقاف قرار حظر دخول رعايا 7 دول إسلامية للأراضي الأمريكية، مؤكدةً أن "الحظر يمكن أن يسبب ضررًا لا يمكن إصلاحه للناس، وربما يكون غير قانوني" .

 

وسمح الحكم، الذي صدر مساء السبت، بالإقامة الطارئة ويمنع الحكومة الأمريكية مؤقتًا من ترحيل أشخاص لديهم تأشيرات سليمة من البلاد بعد أن وصلوا إلى مطارات أمريكية.

 

 

ويعتبر الحكم هو الاحتجاج الأول الذي يصدر من داخل المؤسسات الأمريكية ضد قرارات ترامب التي أثارت الاستياء والارتباك في معظم أنحاء العالم؛ حيث ذكرت القاضية في نص قرارها بأنه "يجب على المحكمة أن تحصل على المزيد من الوقت، لمعرفة ما إذا كان ذلك الحظر قانونيًّا أم لا، وحتى وصول المحكمة لقرار واضح، فسيتم إيقاف العمل بأوامر ترامب التنفيذية".

 

الاتحاد الأمريكي للحريات المدنية قدر عدد الذين سيؤثر فيهم القرار بأنه من 100 إلى 200 شخص تقطعت بهم السبل في المطارات الأمريكية.

 

يأتي القرار وسط مظاهرات غاضبة سادت 9 مطارات أمريكية، معلنة رفض قرارات الحظر، ومنها مطارات جون كيندي بنيويورك ، مطار دالاس بالعاصمة واشنطن، مطار مدينة شيكاغو، مطار مدينة سان فرانسيسكو، مطار لوس أنجلوس.

 

كما سادت فوضى عارمة في العديد من مطارات العالم؛ بسبب منع السلطات في بعض الدول مواطني الدول السبع "المحظورة" من السفر إلى أمريكا. 

 

وكان الرئيس الأمريكي أصدر، الجمعة، أمرًا تنفيذيًا تم بموجبه تعليق السماح للاجئين بدخول الولايات المتحدة لمدة أربعة أشهر، وحظر دخول البلاد لمدة 90 يومًا على القادمين من سوريا و العراق وإيران والسودان وليبيا والصومال واليمن.

 

 

Facebook Comments