كتب حسين علام:

استمرت حملة الاعتقالات من قبل قوات أمن الانقلاب تجاه المواطنين، ووصلت لأساتذة الجامعات بإحالتهم للتحقيق بزعم انتقاد قائد الانقلاب.

وقرر رئيس جامعة بني سويف الدكتور أمين لطفي، إحالة كل من عميد كلية التربية الرياضية السابق الدكتور "م.أ"، والمدرس المساعد بكلية التربية الرياضية الدكتورة "ا.س"، للتحقيق، بزعم انتقاد قائد الانقلاب وزبانيته أثناء المحاضرات.

جاء ذلك استنادًا إلى مذكرتين مقدمتين من عميد الكلية الحالي الدكتور مختار أمين عبدالغني، ومديرا الأمن الإداري.

وقال رئيس الجامعة في بيانه، مساء أمس الأربعاء، إن مذكرة عميد كلية التربية الرياضية أفادت بأنه أثناء إلقاء الدكتور "م.أ" محاضرة لطلاب الفرقة الثانية، خرج في حديثه عن محتوى المادة العلمية وتطرق إلى الأوضاع السياسية والاقتصادية، وأنه تلفظ بكلمات تسيء إلى بعض رموز الدولة على رأسهم عبدالفتاح السيسي.

وأوضحت المذكرة أن الطلاب هتفوا خلال المحاضرة بصوت عال ضد عبدالفتاح السيسي، وهو ما أثار جوا من عدم الانضباط، وتدخلت الدكتورة "ا.س" المدرس المساعد بالكلية معلقة، حيث قالت: "انتو مش انتخبتوا السيسى استحملوا بقى"، وهو ما يعد خروجًا على القيم والأعراف والتقاليد الجامعية، حسب المذكرة.

وقال رئيس الجامعة، "إن حرية الرأي مكفولة للجميع بشرط أن تكون في إطار التعبير الراقي من دون إهانة أو تجريح أو سخرية من أي شخص، وألا تسيء للوطن ولا رموزه، مهيبًا بكافة أطراف المنظومة التعليمية بضرورة الالتزام باللوائح والقيم والمبادئ والأعراف الجامعية، والالتزام بآداب وأخلاقيات العمل وتعليمات الجامعة بعدم الإساءة لرموز الدولة، واستغلال المحاضرات بالتحدث في أمور ذات طابع سياسي، وتحريض الطلاب واستغلالهم على نحو غير متسق بأي قيم".

وكانت قوات أمن الانقلاب في أسيوط قد قامت باعتقال "ك.هـ.ح.ع" 36 سنة – يعمل عامل – والشهير بـ "شرشوب" بعد بثه فيديو ينتقد فيه قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي وعددًا من قيادات الانقلاب، فضلا عن اختفاء سائق التوك توك بعد تصريحاته خوفا من اعتقاله وبحث قوات الأمن عنه.

Facebook Comments