كتب– عبدالله سلامة
تواصل قوات أمن الانقلاب بالإسكندرية إخفاء عبدالظاهر سعيد ياسين، البالغ من العمر 31 عاما، "طبيب صيدلي"، لليوم الخامس على التوالي، منذ اعتقاله من أمام منزله بالإسكندرية يوم الجمعة الماضي.

كما قامت مليشيات الانقلاب باعتقال وإخفاء شقيقه، عندما ذهب لتحرير محضر، أمس الإثنين، يفيد باختفاء شقيقه منذ اعتقاله، وسط مخاوف على سلامتهما.

من جانبه، استنكر مركز الشهاب لحقوق الإنسان استمرار سلطات الانقلاب في ممارسة جريمة الإخفاء القسري بحق الطبيب وشقيقه، وحمّل وزارة الداخلية في حكومة الانقلاب المسئولية الكاملة عن سلامتهما، مطالبا بالكشف عن مكان احتجازهما والإفراج الفوري عنهما.

Facebook Comments