كتب- أحمد علي:

 

أدان مركز الشهاب لحقوق الإنسان استمرار سلطات الانقلاب في سياسة الإخفاء القسري للمواطنين بشكل تعسفي، وطالب بالكشف عن مكان الاحتجاز القسري لمواطنين من الفيوم وآخر من الشرقية تم اختطافهم بمدد متفاوتة.

 

وقال المركز- عبر صفحته على فيس بوك اليوم- إن سلطات الانقلاب بالشرقية تخفي أحمد محمد عطية من قرية صبيح بههيا منذ اختطافه يوم الثلاثاء 27 ديسمبر 2016 من منزله واقتياده لجهة غير معلومة ورغم البلاغات والتلغرافات للجهات المعنية لم يتم الكشف عن مكان احتجازه حتى الآن.

 

 

ورغم مرور ما يزيد عن 77 يومًا على اختطاف أحمد محمد محمود إبراهيم -21 عامًا- وشهرته أحمد عمارة – طالب بكلية الهندسة من منزله بقرية العجميين التابعة لمركز أبشواي بالفيوم تواصل سلطات الانقلاب إخفاءه بعدما اختطفته هو ووالده بتاريخ 21 اكتوبر 2016 وتم اطلاق سراح والده منذ 10 أيام.

 

كما تخفي منذ ما يزيد عن 100 يوم عشري محمد إسماعيل، منذ اختطافه من منزله بقرية العادلي التابعة لمركز أبشواي بمحافظة الفيوم فجر يوم 22 سبتمبر واقتياده إلى جهة غير معلومة.

 

 

وطالب مركز الشهاب بسرعة الإفراج عن المختفين قسريًّا محملاً سلطات الانقلاب المسئولية عن سلامتهم، ومطالبًا بمحاكمة المتورطين في هذه الجرائم التي لا تسقط بالتقادم.

Facebook Comments