كتب- أحمدي البنهاوي:

 

حملت أسرة الدكتور ناصر الفراش، مستشار وزير التموين الدكتور باسم عودة، سلطات الانقلاب المسؤولية عن سلامة عائلها.

 

وأعلنت أسرة "الفراش" أن "داخلية" الانقلاب أخفت عائلها قسريًا لليوم الثالث على التوالي، وذلك بعد اختطاف قوات الأمن له من أحد شوارع القاهرة مساء الثلاثاء الماضي7 فبراير، ولم يُستدل على مكانه حتى الآن.

 

وتنكر سلطات الانقلاب احتجازه؛ ما دفع أسرته لتحميل الأجهزة الأمنية الانقلابية مسؤولية سلامته، مطالبين بالكشف الفوري عن مكانه والإفراج عنه.

 

وعُين "الفراش" مستشارًا لوزير التموين الدكتور باسم عودة عام 2013، ومتحدثًا باسم الوزارة، وشغل منصب نائب أمين حزب الحرية والعدالة بالدقهلية إبان ثورة يناير.

Facebook Comments