قررت نيابة الانقلاب بالقاهرة الجديدة، منذ قليل، اليوم الاثنين، إخلاء سبيل أحمد رمضان، المصور بجريدة "التحرير"، بكفالة 5 آلاف جنيه، بعد تحريات الأمن.
كانت النيابة قد وجهت لرمضان عدة اتهامات بشأن انتمائه إلى الإخوان، والذي أنكر جميع ذلك، وأكد أنه دخل أكاديمية الشرطة بطريقة مشروعة لمتابعة إحدى القضايا وبعد دخوله قاعة المحكمة فوجئ بضابط أمن القاعة يطلب منه تحقيق الشخصية ويصطحبه إلى خارج القاعة، بعد وشاية إحدى الصحفيات الموالية للانقلاب بـ"اليوم السابع" بأنه ينتمي للإخوان وكان يعمل معهم وتم فصله لذلك.
جدير بالذكر أن نشطاء وصحفيين كانوا قد دشنوا أمس هاشتاج "أمانى الأخرس أمنجية"، ولاقى إقبالاً كبيرًا للمشاركين وطالبوا بفضح عملاء الانقلاب بجميع الصحف والمواقع الإخبارية. 

Facebook Comments