كتب حسن الإسكندراني:

أخلت غرفة المشورة، منذ قليل، سبيل الزميل هانى صلاح الدين بكفالة ١٠٠٠٠ جنيه، من التهم الملفقة له بعد الخبر المكذوب والبلاغ الذى نشرته صحيفة صوت الأمة عن تحريضه للزملاء المفصولين من "اليوم السابع"، للتظاهر على سلالم نقابة الصحفيين".

كانت مليشيات الانقلاب قد اعتقلت "صلاح الدين"، مدير تحرير جريدة "اليوم السابع" السابق، من منزله، بزعم تحريض صحفيين على التظاهر أمام نقابة الصحفيين ضد الدولة ومؤسساتها.

وكان "صلاح الدين" قد تم إخلاء سبيله في مايو من الماضي، بعد أن قضت محكمة جنايات الجيزة، ببراءته في جلسة إعادة محاكمة مرشد جماعة الإخوان المسلمين الدكتور محمد بديع و38 آخرين من قيادات وأعضاء الجماعة، في الهزلية المعروفة إعلاميا بـ(غرفة عمليات رابعة) وقضي بالسجن 4 سنوات محبوسا على ذمة الهزلية حتى قُضي له بالبراءة، وما أن توجه لجهة عمله مطالبًا بمستحقاته المالية، تم تلفيق محضر جديد له بمحافظة بنى سويف بتهمة التظاهر دون ترخيص.

يذكر أن الزميل الصحفى يعاني من وجود ورم بالمثانة يحتاج إلى استئصال عاجل بتدخل جراحي، وفقا لتقرير مستشفى جامعة بني سويف التي عُرض عليها أمس.
 

Facebook Comments