كتب- أحمدي البنهاوي:

 

بعد 18 يومًا من الإخفاء القسري، و 15شهرًا من الاعتقال، قال محامون إن محمد نجل د.عبدالرحمن البر، عضو مكتب الإرشاد، والمعتقل بسجون الانقلاب،  تم إخلاء سبيله بعد حصوله على حكم بالبراءة في 10 ديسمبر الجاري.

 

ونشر الحقوقي إبراهيم عطا على صفحته "محمد عبدالرحمن البر على الأسفلت" وقال إنه في منزله الآن وذلك قبل ساعات.

 

وكان محمود البر عم محمد البر، نشر عبر صفحته تنديدًا بإخفاء ابن شقيقه، وقال: "#الاختفاء القسري جريمة.. الدولة الفاشية الفاشلة الفاجرة.. لو يهود مش يعملوا كده.. إخلاء سبيل محمد عبدالرحمن البر.. بعد اعتقال 15شهر ظلما عدوانا.. ثم إخفاء قسري ولا يعلم أحد أين هو.. وبسؤالهم ينكرون وجوده.. لعنهم الله أينما كانوا.. ووجدوا ذلك في أولادهم وذويهم.. ولعن الله كل من وافق أو رضي ظلمهم.. اللهم عجل بالفرج له ولكل الأحرار في سجون الظالمين.. وخلص الأمة من هذه الطغمة الفاشية الفاشلة الظالمة".

 

وأ.د.عبد الرحمن عبد الحميد أحمد البر من قرية سَنْبُخْت، مركز أجا، محافظة الدقهلية وهو من مواليد يونيه 1963م، أعير للعمل أستاذًا مساعدًا في كلية الشريعة وأصول الدين بأبها – جامعة الإمام محمد بن سعود، ثم عاد أستاذًا بكلية أصول الدين جامعة الأزهر.

 

Facebook Comments