كتب رانيا قناوي:

قررت نيابة حوادث شرق القاهرة الكلية، مساء متأخر من أمس الخميس، برئاسة المستشار إسلام الجوهري، إخلاء سبيل 15 شخصًا من بينهم "إنجى" نجلة الناقد الرياضى علاء صادق، وأصحاب شركات الصرافة المتهمين في هزلية "تمويل كيانات إرهابية" بعد سماع أقوالهم.

وقررت النيابة العامة إرسال ملف يحيى حامد، وزير الاستثمار، في عهد الرئيس  محمد مرسي، والمتواجد بدولة قطر، إلى منظمة الشرطة الدولية "الإنتربول الدولي"؛ لاعتقاله، بالإضافة لوضع اسمه على قوائم ترقب الوصول والمنع من السفر، عقب توجيه تهم له متعلقة بالانضمام إلى جماعة الإخوان المسلمين، والزعم بالتحريض على الجيش والشرطة، وتكوين خلية "يحيى حامد" والتي يروج لها إعلام السيسي بعنوان "الهيكل التنظيمي الجديد للجماعة".

وتباشر النيابات الكلية على مستوى الجمهورية التحقيق مع 1538 شخصًا متهمين في القضية رقم 653 لسنة 2014 حصر أمن دولة عليا الخاصة بتمويل الإخوان، الذين تم إدراجهم جميعًا على قائمة الإرهابيين بناءً على قرار محكمة جنايات القاهرة الصادر في 12 يناير الماضي، المتحفظ على أموالهم جميعًا بواسطة لجنة إدارة أموال الجماعة تنفيذًا لحكم محكمة الأمور المستعجلة بحظر جماعة الإخوان والتحفظ على أموالها وأموال المنتمين لها.

وتضم قائمة المدرجين على القائمة، كلًا من: الرئيس محمد مرسي وأبنائه، والدكتور محمد بديع والدكتور محمد مهدي عاكف وأبنائهما، والمهندس خيرت الشاطر وأبنائه، وباقي أعضاء مكتب الإرشاد، ورئيس حزب الوسط أبوالعلا ماضي ونائبه عصام سلطان، واللاعب الدولي السابق محمد أبوتريكة، ورجل الأعمال صفوان ثابت، ومساعدة رئيس الجمهورية السابق باكينام الشرقاوي، والإعلامي مصطفى صقر، والقاضي السابق وليد شرابي.

وقال مصدر قضائي، إن "نيابة أمن الدولة العليا المختصة أصلًا بالتحقيق في القضية صنفت قائمة المتهمين جغرافيًا ووزعتهم على النيابات الكلية، التي بدأت في إرسال طلبات استدعاء لمجموعات منهم، وستواصل الاستدعاء تباعًا خلال أيام".

Facebook Comments