أصيب جندي صهيوني صباح الخميس بعملية طعن نفذتها مواطنة فلسطينية قرب مستوطنة صهيونية بشمال الضفة الغربية المحتلة، فيما أصيبت منفذة العملية بعد إطلاق جيش الاحتلال النار عليها.

وذكرت القناة السابعة العبرية أن الجيش أطلق النار على فلسطينية طعنت جنديًا قرب مستوطنة "ميفو دوتان" جنوبي يعبد غربي محافظة جنين.

وقال الموقع إن إصابة الجندي الإسرائيلي متوسطة، فيما ذكر شهود عيان لمراسل "صفا" أن مركبات إسعاف إسرائيلية وصلت إلى المكان ونقلت الفتاة وجنديًا مصابًا.

وقال الشهود إن عملية الطعن وقعت على بوابة مستوطنة "دوتان" عند الحاجز المذكور، والذي يقع قرب المدخل الجنوبي لبلدة يعبد.

وعقب العملية، أعلنت قوات الاحتلال عن منطقة حاجز "دوتان" منطقة عسكرية مغلقة، وطلبت من سكان البلدات المجاورة العودة وعدم الدخول للمنطقة.

وقال مواطنون لمراسل "صفا" إن القرار يشمل محيط الحاجز ومنطقة شارع السهل المحاذي ليعبد والقريب من مستوطنة "دوتان"، حيث انتشر جنود الاحتلال في المنطقة وأغلقوها بعد عملية الطعن.

وذكروا أن جنود الاحتلال نصبوا حواجز في المنطقة وأوقفوا مزارعين وحققوا معهم ميدانيًا.

Facebook Comments