الإسماعيلية- خليل إبراهيم

نقل العاملون بشركة قناة السويس للملابس الجاهزة بالمنطقة الحرة بالإسماعيلية إضرابهم اليوم السبت إلى مبنى محافظة الإسماعيلية بعد غلق بوابات الشركة أمامهم .كان العاملون قد طالبوا بتحسين أوضاعهم المالية والصحية الاثنين الماضى وعقدت إدارة الشركة اجتماعا الثلاثاء مع صاحب الشركة التركى فقرر صرف زيادة سنوية للعاملين ١٥٪ من الراتب الأساسى ولم يوافق على بقية المطالب فقرر العاملون وعددهم ٤٠٠٠عامل الاعتصام داخل مقر الشركة قبل انتقالهم لمبنى المحافظة.

قال محمد إبراهيم-أحد العاملين-نحن نطالب برفع نسبة الزيادة السنوية من ١٥ ٪ إلى ٢٥٪لأن هناك مرتبات ٦٠٠أو٥٠٠ جنيه فهذه الزيادة لن تفيد كثيرا وأضاف :نطالب بأن يكون يوم التأمين الصحى يوما كاملا بدلا من نصف يوم لأن التأمين فيه زحام شديد وكثيرون لا يستطيعون إجراء الكشف الطبي خلال نصف اليوم ونطالب أيضا بزيادة رواتب الفئات الضعيفة بالشركة من باب المساواة.

وفى نفس السياق قالت هند على-عاملة – اليوم لم ترسل إدارة الشركة لنا أتوبيسات نقل العمال فأتينا بمواصلات خاصة فوجدنا صاحب الشركة قدأغلقها فى وجوهنا وقال" أنتم تشتغلون بمزاجى أنا" .من جانبهاقالت علية السيد -عاملة-يجب أن يأخذ العمال الجدد نسبة فى الأرباح أسوة بزملائهم القدامى وبخاصة أنهم يقومون بنفس العمل والإنتاج وكذلك الوجبة التى تحسبها إدارة الشركة بمبلغ ٢٥٠ جنيها لاتصلح وكثيرا منا لايأكلها فيجب إنهاء هذا الاستغلال من قبل إدارة الشركة.

وأشار أحمد سيد-عامل-الى أن القوى العاملة بالإسماعيلية أرسلت مندوبا قبل ذلك هدد المعتصمين وقال ماتفعلونه خطأ و ليس هناك ما يسمى بالإضراب من أجل زيادة الرواتب وأضاف سيد:عندما قلنا نريد تطبيق الحد الأدنى قال المندوب هذا الأمر فى القطاع الحكومى ولا حق لكم فيه

Facebook Comments