كتب- أحمد علي:

 

أعلن كامل المعتقلين داخل سجن طره شديد الحراسة ٩٩٢ المعروف بسجن العقرب سيئ السمعة الدخول في إضراب عن الطعام احتجاجًا على استمرار الانتهاكات التي تمارسها إدارة السجن بما يمثل عملية توصف من قبل الحقوقيين بأنها قتل ممنهج بالبطيء فى ظل انعدام أدنى معايير حقوق الإنسان وسلامته.

 

وقالت رابطة أسر المعتقلين بسجن العقرب عبر صفحتها على فيس بوك اليوم إن المعتقلين بدءوا اليوم السبت إضرابًا عن الطعام للمطالبة بفتح الزيارات لجميع المعتقلين وعلاج المرضى ودخول الأدوية والبطاطين والملابس الشتوية وفتح التريض، وتحسين الأوضاع الطبية والإنسانية والمعيشية للمعتقلين.

 

كانت هيئة مفوضى الدولة بالدائرة الأولى بمحكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة، برئاسة المستشار محمد الدمرداش نائب رئيس مجلس الدولة، قد أصدرت تقريرا قضائيا مؤخرًا أوصت فيه بقبول دعوى تطالب بإغلاق سجن العقرب شديد الحراسة وأحالت الدعوى قبل الفصل في موضوعها لرئيس جامعة القاهرة ليندب بدوره لجنة ثلاثية من الخبراء المختصين بمجالات الطب والهندسة وحقوق الإنسان، ولهم الاستعانة بما يرونه من خبراء في المجالات الأخرى ذات الصِّلة؛ لتكون مهمتها إعداد تقرير حول سجن طرة شديد الحراسة ٩٩٢ "سجن العقرب" يتضمن مدى تهيئة منشات السجن وملحقاته، وخاصة مستشفى السجن من استقبال المحبوسين احتياطيا والسجناء فيه ومدى ملائمته لتوفير معيشة مناسبة بداخلة وقدرة استيعابه الحقيقة للسجناء وكذلك التأكد من توفير وسائل الحياة الكريمة من مياه نظيفة وطعام صحي ورعاية صحية، وغير ذلك من مستلزمات الحياة الأساسية.

 

Facebook Comments