كتب – رامي ربيع:

 

مرت مرحلة التطبيع والسلام الدافئ بين عبد الفتاح السيسي قائد الانقلاب العسكري، والكيان الصهيوني، بمحطات متعددة، كان آخرها لقاء السيسي ورئيس وزراء الكيان الصهيوني بنيامين نتنياهو، علنًا، للمرة الأولى على هامش أعمال الدورة الـ72 للأمم المتحدة.

 

"الحرية والعدالة" ترصد في الإنفوجراف التالي محطات التقارب بين نظام السيسي والكيان الصهيوني منذ الانقلاب العسكري في 3 يوليو 2013.

 

Facebook Comments