كتب حسن الإسكندراني:

استمرارًا لحملات إدانة ببطش الانقلاب العسكرى فى إعدام الأبرياء بغير وجه، نشر ناشطون على موقع "فيس بوك" إنفوجراف بعنوان "أنا انسان ضد الإعدام" وجاء فيه:

– تحتل مصر المرتبة الأولى في إصدار الأحكام الجزافية التي تقضي بالإعدام بحق مناهفضي السلطات الحالية بعد أن بات القضاء سلاح ووسيلة انتقام، وتصفية لخصومه السياسيين دون اعتبار لأدنى معايير نزاهة الأحكام القضائية أو عدالتها.

– شباب كان أمله في الحياة إنه يتميز ليخدم بلده في مجاله، شباب جامعي في عمر الزهور وريعان الشباب.

– شباب حكم عليهم بالإعدام لأن فكرهم لم يأتِ على هوى العسكر كل أحلامهم إن مصر تكون أجمل.

– شباب يحملون الخير للناس كان جزاؤهم أن يوجهوا حكما بالإعدام لحبهم لمصر.

أي عدالة وأى رحمة تلك التي يمارسها قضاء العسكر، لم يكتفوا بتقييد حريتهم بلا جريمة أرتكبوها ولم يكتفوا بخكم جائر بالإعدام.. فلا تزال الانتهاكات مستمرة ضدهم.

Facebook Comments