لا يكاد يمر شهر إلا ويخطو وزير أوقاف الانقلاب خطوات في محاربة الدعوة الإسلامية، فبدءًا بمنع غير الأزهريين من صعود المنبر دون تصاريح في التاسع من سبتمبر 2013 مرورا بإلغاء الاعتكاف في المساجد الجامعة، واستبعاد نحو 12 ألف إمام وخطيب بدعوى ميول إخوانية.. وأخيرا وليس آخرا كان قراره حظر بناء المساجد إلا بترخيص من الأوقاف، ليثبت ولاءه وركونه للظالمين.

 

وتنشر "الحرية والعدالة" في هذا الجراف سلسلة قرارات أوقاف الانقلاب لحصار المساجد.

 

Facebook Comments