قبل قليلٍ وارى الثرى جثمان الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك، وسط احتفاء بالغ من دولة الانقلاب العسكري التي تناست وسعت لتُنسي الشعب المصري الجرائم التي ارتكبها مبارك خلال 30 عامًا هي مدة حكمه، قبل أن يضطر للانسحاب بعد حصوله على وعود بالخروج الآمن من قادة العسكر.

في الجراف التالي نستعرض جانبًا من كوارث مبارك في حق الشعب المصري في قطاع الصحة فقط:

Facebook Comments