تواجه الولايات المتحدة الأمريكية أياما مرعبة، بحسب توصيف وتحذيرات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وذلك في أعقاب فشله في مواجهة وباء كورونا "كوفيد ــ19" بطريقة علمية صحيحة؛ الأمر الذي يؤدي إلى تراجع النفوذ الأمريكي على مستوى العالم أمام تمدد النفوذ الصيني التي تبدي صلابة وقدرة أكبرى على احتواء تفشي الوباء الذي ظهر في إقليم وهان في منتصف ديسمبر الماضي.

وبحسب الأرقام فإن تفشي الوباء يعصف بأمريكا التي باتت تترنح أمام ضربات الفيروس القاتلة؛ حيث باتت أمريكا تمثل بؤرة تفشي الوباء الأكبر عالميا بمعدل إصابات يصل إلى ربع الإصابات على مستوى العالم، وهو ما يهدد بتراجع الدور الأمريكي وتدمير اقتصادها وفقا للأرقام الرسمية المعلنة في أمريكا.

وفي هذا الفيديو جراف نرصد أهم التداعيات الاقتصادية على أمريكا جراء تفشي الوباء.

 

Facebook Comments