رامي ربيع
تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي "إنفوجراف"، يسخر من تنظيم عبد الفتاح السيسي، قائد الانقلاب العسكري، مؤتمرًا للشباب حول العالم، في الوقت الذي يسجن ويقتل فيه شباب مصر.

وتساءل النشطاء: "في الوقت الذي يتحدث فيه شباب العالم عن مشاكلهم.. من يسمع شكوى شباب مصر؟".

وأشار الإنفوجراف إلى أن الشباب في سجون السيسي يموتون بسبب الإهمال الطبي، وهناك من يموت بالصرع نتيجة التعذيب بالكهرباء.

ونوه الإنوجراف إلى ابتكار السيسي وسائل جديدة للحوار مع الشباب، منها الاعتقال والتصفية الجسدية والإخفاء القسري والإعدام ومشاريع بناء السجون لإسكان الشباب.

واستنكر الإنفوجراف مخاطبة السيسي شباب العالم في الوقت الذي يعيش فيه شباب مصر بين السجون ومقرات أمن الدولة، وفي وقت تزايدت فيه معدلات الانتحار بين الشباب بسبب الأزمات المادية وانتشار البطالة.

Facebook Comments