نفت عائشة، نجلة المهندس خيرت الشاطر النائب الأول لجماعة الإخوان المسلمين بمصر، الاتهامات التي وجهتها صحف ووسائل إعلام الانقلاب العسكري الدموي لوالدها بتأسيس وتمويل جماعة "أنصار بيت المقدس"، التي تبنت هجمات على قوات الجيش والشرطة مؤخرا.

وقالت عائشة الشاطر، في تصريحات لوكالة الأناضول: "صحف وإعلام الانقلابيين تروج بأن وراء التفجيرات ميليشيات خيرت الشاطر، وهو اتهام باطل، فكل تلك التفجيرات وقعت خلال وجود والدي داخل السجن، بل ومنعت عنه الزيارة لمدة شهرين، وحتى في حال السماح بالزيارة تكون بحضور ضباط".

ورأت نجلة الشاطر أن ثمة محاولات لاستغلال التفجيرات، التي نعتبرها مرفوضة بشكل نهائي، لتوجيه الاتهامات للإسلاميين؛ لإقناع الرأي العام بأنهم "إرهابيون"، تمهيدا "للخروج بأحكام مشددة على والدي وإخوانه".

وتساءلت: "ألم يكن أولى لوالدي أن يحمي نفسه أو يحرر نفسه من محبسه إذا كان بهذه القوة؟.

Facebook Comments