رامي ربيع
روت ابنة الشهيد أحمد عبداللطيف تفاصيل استشهاد والدها بسجون الانقلاب، جراء الإهمال الطبي.

حيث قالت، إن والدها اعتقل منذ 8 أشهر بمركز دكرنس، ثم نقل إلى السجن العمومي بالمنصورة، مضيفة أنه أصيب مرتين بجلطة قبل الاعتقال، وأصيب بالثالثة خلال محبسه، وكانت مصحوبة بنزيف، وأصيب بغيبوبة ونقل إلى المستشفى، وظل بها لمدة شهر وعشرة أيام قبل أن يلقى ربه.

وأضافت- في مداخلة هاتفية لقناة وطن- "الحمد لله.. والدي توفي ونحسبه عند الله شهيدا، وسوف نقتص ممن ظلمه يوم القيامة إن شاء الله".

Facebook Comments