شهد هاشتاج “#احكي_عن_مرسي” تفاعلًا واسعًا من جانب رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وأشاد المغردون بمواقف الرئيس محمد مرسي، مؤكدين أن التاريخ سيخلّد اسمه، وسيلعن ويفضح خونة العسكر الذين يفرطون في ثروات الوطن ويرتمون في أحضان الصهاينة ويذبحون المصريين بالأزمات المعيشية والاقتصادية.

وكتبت أسماء علي: “سأحكي عن رجل شهم عرف ربه فما طغى.. حر أبي على كلمة الحق رفع صوته وعلا.. التفت حوله غراب أسود وأظهر عكس ما أخفى.. دسيسة عدو ودسيسة قريب دمرت ما بنى.. عُزل في سجن مظلم لا يسمع له صوت ولا يُرى.. وخلف الزجاج حبس صوته واختفى الصدى.. حقه سنأخذه والله غالب وهو المرتجى”.

فيما كتبت مريم مادي: “ليعلم أبناؤنا أن آباءهم وأجدادهم كانوا رجال.. لا يقبلون الضيم.. ولا ينزلون أبدًا على رأي الفسدة.. ولا يعطون الدنية أبدًا من وطنهم أو شرعيتهم أو دينهم”. فيما كتبت سارة سيد: “لبيك يا سوريا.. هذه الكلمات أغضبت الخونة وقتلة شعوبهم فتآمروا عليه.. ربي يجعله في عليين”.

ليعلم أبناءنا أن آباءهم وأجدادهم كانوا رجال لا يقبلون الضيم ولا ينزلون أبدا على رأي الفسدة ولا يعطون الدنية أبدا من وطنهم أو شرعيتهم أو دينهم #احكي_عن_مرسي pic.twitter.com/wuzXAMBSKD

— Mariam Mady (@MariamMady17) December 13, 2019

وكتب عمرو عادل: “الرئيس الذي أرّق وجوده الكثير بالداخل والخارج، والذي كان استمراره سيغير خرائط القوى بكل المنطقة”. فيما كتب أحمد سويف: “قال: يجب أن ننتج غذاءنا ودواءنا وسلاحنا، فانقلب عليه العملاء والخونة”.

وكتب الملاك الأبيض: “رحمة الله عليك سيدي الرئيس.. كنت وستظل مثال الشرف والنزاهة وحلم كل شعب يبحث عن إمام عادل يشم فيه رائحة الدين والالتزام”. وكتب محمد علي: “أراد لمصر أن تمتلك إرادتها فلا تسيرها قوى خارجية أبدًا، وأن تمتلك سلاحها وغذاءها ودواءها”.

الرئيس الذي أرق وجوده الكثير بالداخل والخارج، والذي كان استمراره سيغير خرائط القوى بكل المنطقة. #إحكي_عن_مرسي

— عمرو عادل (@Amr_A_Adel) December 13, 2019

وكتب عصام عبد الله: “الرئيس الشهيد الذى لم يفرط ولم يخن ولم يرض بالدنية فى دينه أو وطنيّته، ورفض كل محاولات الصلح أو التماهي”. فيما كتب ماجد: “ضحّى بنفسه من أجل حماية الشرعية.. لو كان يعيش لنفسه لهادن أو تنازل، ولكنه وفّى بوعده: الشرعية معناها حياتى.. رحمه الله ولعنة الله على من قتلوه أو خذلوه”.

وكتب أسامة شبل: “من كلمات الرئيس مرسي: لن نترك غزة وحدها.. قلوبنا جميعًا تشتاق إلى بيت المقدس.. لبيك يا سوريا.. الحفاظ على الشرعية تمنها حياتي.. أنا عايز أحافظ على البنات (أمهات المستقبل).. لكي يعلم أبناؤنا أن آباءهم وأجدادهم كانوا رجال، لا يقبلون الضيم، ولا ينزلون على رأي الفسدة”.

لن نترك غزة وحدها
قلوبنا جميعا تشتاق الي بيت المقدس
لبيك يا سوريا
الحفاظ على الشرعية تمنها حياتي
انا عايز احافظ علي البنات (أمهات المستقبل)
لكي يعلم أبناؤنا ان آباءهم واجدادهم كانوا رجال لا يقبلون الضيم ولا ينزلون علي رأي الفسدة#احكي_عن_مرسي#الرئيس_مرسي

— Ossama Shible (@OssamaShible) December 13, 2019

وكتبت د.ريحانة أحمد: “الرئيس الشهيد مرسي أول رئيس مصري منتخب جاء بانتخابات رئاسية نزيهة بعد ثورةٍ وستين عام من حكم العسكر.. أراد الرفعة لمصر والأمة العربية فتكالب عليه حكام العرب والعجم، فحاولوا إفشاله وعندما عجزوا انقلبوا عليه، وظل لستة أعوام صامدا لم يساوم.. فلم يجدوا بُدًّا إلا إسكاته فقتلوه”.

فيما كتب أحمد مرسي: “بلادي وإن جارت علي عزيزة.. وأهلي إن ضنوا علي كرام.. بلادي وإن هانت علي عزيزة.. وإن أعرى بها وأجوع”.. رحمة الله عليك يا أبي وتقبلك من الشهداء بإذن الله”.

الرئيس الشهيد #مرسي أول رئيس مصري منتخب جاء بانتخابات رئاسية نزيهه بعد ثورة وستون عام من حكم العسكر أراد الرفعه لمصر والامه العربيه فتكالب عليه حكام العرب والعجم، فحاولوا تفشيله وعندما عجزوا انقلبوا عليه وظل لست أعوام صامد لم يساوم
فلم يجدوا بدأ الا اسكاته فقتلوا#احكي_عن_مرسي

— د.ريحانة أحمد (@dr22N2) December 13, 2019

وكتبت شمس الحرية: “الرئيس الشهيد اللي أثبتت الأيام صدقه وحبه لبلاده وبُعد نظره وحفاظه وخوفه على مصر وأهلها.. الرئيس اللي ضحى بنفسه عشان شعب لسه معندوش الوعي الكافي اللي يخليه يحافظ على مكتسبات ثورته واللي استخدم لذبحه.. مؤكد هييجي اليوم اللي ربنا هينصره بعد ظلم حتى وهو بين يديه”.

وكتب هادي: “جاءت بك ثورة عظيمة، كنت معبرا بصدق عن آمال وطموحات الثائرين، لكن العمالة والدناءة ذهبت بالثورة وبأحلامها أدراج الرياح، خسئوا هم، وربحت الشهادة سيدي”. فيما كتب غرباء: “هو رمز الكرامة الحقيقية والخروج عن خطوط العمالة والخيانة المرسومة لأغلب حكام أمتنا من قبل الصهيونية العالمية”.

وكتب محمد المصري: “كان ممكن يتنازل ويعيش في قصر مع أولاده، لكنّه فضل الحفاظ على أمانة الشعب حتى دفع حياته ثمن ذلك”. وكتبت أفنان محمد: “اللهم ارحمه برحمتك يا رب.. حكم في مدة قصيرة لكن الله تعالى سيخلده عبر الأجيال.. وكل يؤجر على نيته.. اللهم اجعل مثواه الفردوس الأعلى وانتصر لمظلمته يا رب”.

#احكي_عن_مرسي جاءت بك ثورة عظيمة ،كنت معبراً بصدق عن آمال وطموحات الثائرين ، لكن العمالة والدناءة ذهبت بالثورة وبأحلامها أدراج الرياح ، خسئوا هم ، وربحت الشهادة سيدي.. pic.twitter.com/6YUZlafd8r

— hady (@hady94373654) December 14, 2019

Facebook Comments